بلاغ

0 2٬361

على إثر الملاحظات التي صاحبت عملية تنظيم مقابلة فريقنا أمس ضد فريق إتحاد طنجة برسم الدورة 12 من البطولة الوطنية الإحترافية لموسم 2019/2020، يتشرف المكتب المديري لنادي المغرب أتلتيك تطوان لكرة القدم بتقديم التوضيحات التالية :

أولا : يتقدم المكتب المديري لنادي المغرب أتلتيك تطوان لكرة القدم بخالص الشكر وعظيم الإمتنان لجمهور الفريق ومحبيه سواء الموجودين بتطوان أو خارجها وحتى خارج التراب الوطني على الدعم والتشجيع.

ثانيا : اعترت المقابلة هفوات تنظيمية خارجة عن إرادة المكتب المديري واللجنة التنظيمية للنادي وهي راجعة بالأساس لإشكال تقني مرتبط بتشغيل الأبواب الإلكترونية، بحيث أن هذه الأخيرة تعرضت لعطل تقني مرده تجاوز عدد الأشخاص المسموح لهم بالمرور عبرها وهو الأمر الذي حذا بالمكتب المديري للبحث عن طريقة أخرى لتلبية مطلب الجماهير العريضة لمتابعة اللقاء.

كما يجب التذكير أن النظام الإلكتروني لبوابات ملعب سانية الرمل لا يزال قيد التجربة بالنسبة للنادي والشركة التي نالت صفقة تركيب وتشغيل هذه البوابات من قبل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم. حيث تم الاتفاق على ثلاث مقابلات كتجربة. فبعد مقابلة الدفاع الجديدي تم اعتماد هذا النظام الإلكتروني في مقابلة أمس ضد اتحاد طنجة كما سيتم تشغيله أيضا خلال مقابلة نهضة بركان عن الدورة 14.

كما أن فترة التجربة ستكون فرصة لإدارة النادي والشركة المكلفة تسجيل جميع الملاحظات والأخطاء والثغرات التي تعتري تشغيل هذه الأبواب وكل ما من شأنه إعاقة الدخول السلس للجمهور إلى داخل الملعب وإرسالها في شكل تقارير للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قصد التدارك قبل التسليم الرسمي والنهائي لإدارة النادي.

وباستثناء الملاعب الكبرى لمراكش وأكادير وطنجة التي تسهر على تدبيرها شركة سونارجيس وكذا مركب محمد الخامس الذي تتكلف شركة كازا إيفينت بتنظيم جميع المقابلات به يكون ملعب سانية الرمل بتطوان الأول الذي شهد إصلاحات خلال السنوات الأخيرة وتم فيه التشغيل الرسمي للبوابات الإلكترونية.

وقد كان من ضمن اقتراحاتنا بعد مقابلة الدفاع الجديدي ومن أجل تسهيل عملية دخول الجمهور للملعب بشكل أسرع اعتماد أجهزة محمولة لقراءة رمز التذكرة (الكود بار) . تكون إضافية في حالات الإزدحام للأجهزة المثبتة بالبوابات.

ثالثا : مقابلة أمس هي مقابلة ديربي الشمال الذي يعرف اهتماما جماهيريا كبيرا وبالتالي بات ملعب سانية الرمل غير قادر على استيعاب هذه الأعداد الكبيرة للجماهير واحتضان المقابلات الكبرى.

فالطاقة الاستعابية للملعب تقلصت لما يقارب النصف حيث بعد تثبيت الكراسي بالمدرجات أصبحت تقدر ب 6245 مقعد مقسمة على الشكل التالي :
جهة الزوار 1615
جهة الشمال 1598
جهة الوسط المقابل للمنصة 1767
المنصة 1069
الشرفات 196

رابعا : يقدم المكتب المديري لنادي المغرب أتلتيك تطوان لكرة القدم و أعضاء اللجنة التنظيمية اعتذارهم لجميع الجماهير العاشقة للأتلتيك معلنين استعدادهم الكامل لتعويض كل من اقتنى التذكرة ولم يستطع الولوج للملعب أمس السبت. من تشكيل لجنة للقيام بعملية التعويض. وذلك يوم الأربعاء المقبل 15 يناير 2020 بداية من الساعة 11 صباحا وإلى غاية الساعة السادسة مساءا بالمتجر الرسمي للنادي شريطة إدلاء المتضررين بالتذكرة.

وفي الأخير تدعو إدارة النادي جميع الجماهير التطوانية للإلتفاف حول فريقها العتيد المغرب أتلتيك تطوان.

تابع باقي أخبار النادي :

تعليقات

تحميل ...