الجمع العام العادي للمغرب التطواني: المصادقة على التقريرين الآدابي والمالي وخزينة الفريق تعاني عجزا يقدر بأزيد من 250 مليون سنتيم

0 2٬500

عقد نادي المغرب أتلتيك تطوان لكرة القدم مساء يوم الخميس 5 دجنبر 2019 بقاعة فندق شمس بتطوان، جمعه العام العادي برسم الموسم الرياضي 2018/2019، وذلك بحضور 40 منخرطا من أصل 52، إضافة إلى عضو المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم السيد عبد اللطيف العافية، ورئيس الجماعة الحضرية لتطوان محمد إدعمار، فضلا عن ممثلي مختلف وسائل الإعلام الوطنية والجهوية والمحلية وبعض المدعوين.

وافتتح الجمع العام بقراءة آيات من الذكر الحكيم، ثم عزف النشيد الوطني، بعدها قدم السيد الرئيس محمد رضوان الغازي كلمة افتتاحية رحب فيها بالمنخرطين والضيوف، مذكرا في ذات الوقت بالفترة الزاهية التي عاشها الفريق في عهد الرئيس السابق عبد المالك أبرون ومعه أعضاء مكتبه المسير الذين أكسبوا النادي قاعدة تسييرية مهمة اعتبرت نموذجا على المستوى الوطني.

وأوضح السيد الرئيس أن هذا الجمع هو الأول الذي يتشرف بتسييره بعد تقلده رئاسة الفريق قبل سنة من الآن، معتبرا أن الجمع الحالي ينعقد بمتغيرات جديدة على المستوى الإداري والقانوني للنادي، من خلال عمل المكتب المديري على ضمان استمرار توهج النادي على مستويات عدة، وكذا انخراطه في برامج وزارة الشباب والرياضة ومخططات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من خلال إحداث شركات رياضية وكذا ملاءمة قانون النادي مع قانون التربية البدنية 30/09، ومصادقته على النظام الأساسي النموذجي والقانون الداخلي والقيام بإجراءات المصادقة على قرار تحويل الفريق من جمعية إلى شركة رياضية تباشر التسيير الاحترافي للنادي وتدبير شؤونه تقنيا وإداريا وماليا، إضافة إلى متغيرات أخرى مرتبطة بميزانية النادي التي لازالت تعاني العجز نتيجة تقلص المداخيل وعدم إلتزام بعض الجهات المانحة بتعهداتها اتجاه النادي بالإضافة إلى صعوبة تكوين نادي تنافسي قادر على مجارات إيقاع البطولة الاحترافية، حيث استطاع الفريق ضمان بقائه ضمن أندية الصفوة رغم جميع الصعب التي لازمت عمل المكتب الموسم المنصرم، وهي إنجازات في نظر المكتب المديري لما سبق ذكره من صعوبات.

وبعد الكلمة الافتتاحية للسيد الرئيس، قام السيد الكاتب العام للفريق الأستاذ عمر البقالي القاسمي بتلاوة التقرير الآدبي، الذي تطرق فيه إلى خمسة محاور.

المحور الأول خصصه الأستاذ البقالي للحديث عن الإطار الإداري والقانوني، فيما تحدث عن مشوار الفريق خلال الموسم الماضي في المحور الثاني، قبل أن يعرج صوب الفئات العمرية في المحور الثالث، من ثم الحديث عن المنازعات في المحور الرابع والختام بالعلاقات العامة للنادي في المحور الخامس والأخير.

وبعد مناقشة التقرير الآدبي من طرف المنخرطين، صوت 39 من أصل 40 منخرطا حضروا الجمع العام على التقرير الأدبي بنعم، فيما صوت عضو واحد بـ لا.

وبعد المصادقة على التقرير الآدبي، قام السيد عبد الإله بنمخلوف أمين مال الفريق بتلاوة التقرير المالي، الذي سجل عجزا في ميزانية الفريق قدر بـ 2 583 139,90، وذلك بعد أن بلغت مصاريف الفريق خلال الموسم الرياضي 2018/2019 ما مجموعه 32.589.900,55 في حين لم تتجاوز المداخيل 30.006.760,65.

هذا وبعد تلاوة التقرير المالي ومناقشته من طرف بعض المنخرطين، تم التصويت عليه بنعم من طرف 39 عضوا، فيما عارضه عضو واحد.

 كما قدم السيد الرئيس بعد المصادقة على التقريرين الآدابي والمالي، مشروع ميزانية التسيير برسم الموسم الرياضي 2019/2020، قبل أن يقوم بعرض نقطة التشطيب على أحد المنخرطين بسبب إساءته للفريق من جهة، ورفعه دعوى قضائية على النادي لدى المحكمة من جهة ثانية، وحجزه على حافلة الفريق من جهة ثالثة، وقد وافق 29 منخرطا على من أصل 40 على التشطيب عليه، فيما عارض هذا القرار 3 منخرطين، في الوقت الذي امتنع فيه 8 منخرطين عن التصويت.

واختتم الجمع بتلاوة رئيس الفريق السيد ممد رضوان الغازي برقية ولاء وإخلاص إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

تابع باقي أخبار النادي :

تعليقات

تحميل ...