التاخر الكبير الحاصل في إصلاح ملعب سانية الرمل كبد الفريق خسائر مادية ومعنوية كبيرة

0

لازال الرأي العام الرياضي بتطوان يتساءل عن السر وراء التأخر الحاصل في تهيئة وإصلاح ملعب سانية الرمل من طرف الشركتين المكلفتين بالأشغال، والذي كان من المقرر الانتهاء منه يوم 30 شتنبر 2017، الشيء الذي لم يحصل، واستمر الوضع على ماهو عليه، رغم العديد من المراسلات التي بعث بها المكتب المسير للفريق لدى الجهات المعنية يطالب فيها بضرورة إلزام الشركتين المكلفتين بإنجاز المشروع بتسريع وثيرة الأشغال وتسليم ملعب سانية الرمل للفريق في أقرب الآجال حتى يتسنى العودة إلى ملعبه وخوض منافسات البطولة الاحترافية في ظروف ملائمة ..

التأخر الكبير والغير مبرر من طرف الشركتين؛ تجرع معه فريق المغرب التطواني معاناة كبيرة؛ خاصة على مستوى الدعم المعنوي الذي يقدمه الجمهور التطواني الكبير للفريق، الذي هو في أمس الحاجة إليه سيما في الظرفية الراهنة، لمساعدته على الخروج من مرحلة الفراغ التي يمرمنها، ناهيك عن الإمكانيات المادية الكبيرة التي تتطلب توفيرها للفريق أثناء اللعب خارج قواعده.

هذا ويرى المكتب المسير ان الشركتين المكلفتين بالاشغال لم تحترم إلتزاماتهما إتجاه الجامعة وإتجاه فريق المغرب التطواني، وبالتالي يطالب من الجهات الوصية بضرورة فتح تحقيق في هذا التاخر والبطىء الذي أبانت عليه الشركتين في إنجاز هذا المشروع طبقا للمدة المتفق عليها.

تعليقات
تحميل ...