بلاغ: برمجة لقاءي المغرب التطواني القادمين لا تخدم مصالح النادي وتطلعات جماهيره العريضة

0 1٬002

مديرية الإعلام

أثار تحديد موعد إجراء لقاء المغرب التطواني ونظيره يوسفية برشيد يوم الأربعاء 28 نونبر على الساعة الثالثة بعد الزوال من قبل لجنة البرمجة التابعة للعصبة الاحترافية كثيرا من التساؤل . ومن جهته، عمل المكتب المسير، منذ توصّله ببرنامج لقاء الجولة العاشرة ومؤجل الدورة السادسة من البطولة الاحترافية، على الاتصال بالمسؤولين في العصبة الاحترافية، لإبلاغهم بأن برمجة الدورتين لا تخدم مصالح فريق المغرب التطواني موعدا وتوقيتا، بل وأثارت استياء الجماهير التطوانية التي بادرت إلى إصدار بيانات استنكارية على صفحاتها ومواقعها الإلكترونية.

 وحاولت إدارة النادي التطواني، كما حاول مسؤولو نادي يوسفية برشيد التفاوض مع مسؤولي الجامعة والعصبة حول إمكانية تعديل برنامج اللقاءين القادمين، خاصة مباراة يوم الأربعاء، 28 نونبر، وتغيير توقيتها من الساعة الثالثة بعد الزوال إلى السادسة مساء على الأقل. حتى يستفيد الفريق من دعم جماهيره المعنوي والمالي، خاصة وأن المغرب التطواني لم يلعب أمام مشجعيه وأنصاره سوى لقاءين يتيمين منذ انطلاق الموسم.

وإزاء ضغط المباريات المؤجلة، ورغبة العصبة في مساواة عدد اللقاءات التي لعبتها الفرق، وإصرارها على إنهاء الشطر الأول من البطولة في الآجال المحددة له. التمست لجنة البرمجة من كل الأندية ونادينا تجاوز إكراهات البرمجة، وتحمّل هذه الظرفية الطارئة مؤقتا

وعليه سيضطر فريق المغرب التطواني، بعد استنفاذ كل مساعيها في الاتصال والتفاوض، إلى استقبال نادي يوسفية برشيد الذي لعب بدوره آخر لقاء له يوم الأحد الماضي، وسيتحمل عناء رحلة طويلة للحلول ضيفا على تطوان في موعد الأربعاء 28 نونبر.

وفي السياق ذاته، يتفهم مكتب النادي استياء الجماهير، وينهي إلى علمها أنه لم يدخر وسعا في التفاوض من أجل تعديل برنامج مقابلتي الأربعاء 28 نونبر، والأحد 2 دجنبر وتوقيتهما. ويطلب منها الحضور المكثف لمؤازرة فريقها في مواجهاته المفصلية والصعبة.

تابع باقي أخبار النادي :

تعليقات

تحميل ...