بلاغ المكتب المسير في شأن الغيابات المتكررة وغير المبررة للاعب فيفيان مابيدي

0 1٬009

ألحق اللاعب فيفيان مابيدي أضرارا جسيمة بفريق المغرب التطواني منذ تجديد عقده، عصفت بكل رهانات النادي على تجربته وخبرته، بسبب غياباته المتكررة غير المبررة والمقصودة عن تداريب الفريق الأول ومبارياته.

وانطلق مسلسل غيابات مابيدي دون مبرر أو سابق إخبار، منذ فترة تربّص الفريق، بمدينة المحمدية، في الفترة المتراوحة بين 30 يوليوز و9 غشت 2018. إذ لم يلتحق هذا الأخير بمجموعة اللاعبين إلا بتاريخ 3 غشت، بعد أن تغيّب عن 12 حصة كاملة من التداريب، كما هو مثبت في لائحة توقيعات حضور اللاعبين الخاصة بالحصص المبرمجة طيلة مدة التربص.

وعلى خلفية تمادي اللاعب مابيدي، في تكرار غيابه دون مبرر يومي 10 و11 غشت  2018، وجّهت إليه إدارة النادي رسالة بتاريخ 13 غشت، تطالبه بتقديم مبررات قانونية ومقنعة لتصرفاته المتهورة، والمستهترة بمصالح الفريق، ولم يقدم اللاعب أي جواب  مقنع يسوّغ  له حقّ التغيّب القانوني.

وعلاقة بذات الموضوع، توصّلت إدارة النادي بتاريخ 22 غشت 2018 برسالة من جامعة إفريقيا الوسطى، تدعو اللاعب فيفيان مابيدي، للالتحاق بمعسكر منتخب بلاده، في الفترة الممتدة بين 1 و9 شتنبر 2018. وانسجاما مع قوانين الاتحاد الدولي تمّ الترخيص للاعب من قبل النادي ، لكنّه لم يلتحق بتداريب فريق المغرب التطواني، إلا بتاريخ 14 شتنبر، متغيّبا 5 أيام إضافية دون مبررات قانونية.

وضمن نفس إطار تواريخ فيفا، للمعسكرات والمباريات الدولية، تكرّرت دعوة جامعة إفريقيا الوسطى للاعب بتاريخ 26 شتنبر2018، للالتحاق من جديد بمعسكر المنتخب، في الفترة المتراوحة بين 5 و17 من أكتوبر2018. لكن إدارة النادي، تفاجأت مرة أخرى بمغادرة اللاعب مابيدي للفريق بتاريخ 2 أكتوبر 2018، دون سابق إخبار والترخيص له من قبل إدارة النادي، ولم يعد اللاعب إلا بتاريخ 30 أكتوبر. حيث يكون اللاعب قد غادر الفريق، تحت ذريعة مجاورة المنتخب 3 أيام قبل انطلاق المعسكر، وعاد متأخرا ب 13 يوما كاملا. اضطرّت إدارة النادي إلى توجيه رسالة استفسار ثانية للاعب، بتاريخ 29 أكتوبر 2018، وإخبار جامعة إفريقيا الوسطى، عبر رسالة رسمية، بتصرفات مابيدي وبموضوع غياباته المتكررة وغير القانونية.

وعلى خلفية هذا التمادي في الغيابات المتكررة وغير المبررة، وإزاء الأضرار الجسيمة التي ألحقها اللاعب، بالنادي ومصالحه ورهاناته وتطلعات جماهيره، وخرقه السافر لبنود العقد الذي يربطه بالفريق، والمساس بالقوانين والأنظمة الداخلية، دعت لجنة الانضباط والروح الرياضية التابعة للنادي اللاعب فيفيان مابيدي، للمثول أمامها بتاريخ 03 نونبر 2018، لتقديم مبرراته لهذه الغيابات غير المبررة والمنافية للقوانين. وعند استماع اللجنة للاعب تبيّن أنه يعيش حالة من العبث والتسيب، ويقدم مبررات واهية غير قانونية ولا منطقية،  لا تعفيه البتّة من تحمّل كافّة مسؤولياته إزاء النادي، بوصفه لاعبا محترفا، يصر على خرقه الصارخ لبنود العقد الذي يربطه بالنادي.

واستنادا إلى المعطيات والوقائع السابقة الذكر، وتطبيقا لفصول النظام الداخلي للنادي، وبنود القانون التأديبي النموذجي من جهة، وتنفيذا لجدول العقوبات الواجب تطبيقه في مواجهة هذه الحالات من قبل الأندية الرياضية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من جهـة ثانية، حيث تمنح هذه الأخيرة إدارة النادي، حق اقتطاع نسبة 5% عن كل تغيب غير مبرر من أصل المبلغ الإجمالي لمنحة التوقيع. ثم اقتطاع نسبة 10% في حالة عود اللاعب إلى نفس التصرف والتمادي في سلوكه. فإن لجنة الانضباط والروح الرياضية للنادي، أحالت القرار الذي أصدرته في شأن اللاعب فيفيان مابيدي على الإدارة المالية من أجل تنفيذه. وعلى هذا الأساس، فإن النّسب المالية التي يجب اختصامها، تفوق المبلغ الإجمالي لمنحة توقيع اللاعب، استنادا إلى مجموع غياباته غير القانونية المتكررة والموثّقة، منذ تجديد عقده مع النادي.

تابع باقي أخبار النادي :

تعليقات

تحميل ...